استعراض سبل تعزيز أواصر الصداقة والتعاون بين الجزائر وناميبيا في

شكل موضوع تعزيز أواصر الصداقة والتعاون بين الجزائر وناميبيا في مجال حقوق الإنسان محور اللقاء الذي جمع, اليوم الاثنين, رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان, بوزيد لزهاري, بسفيرة جمهورية ناميبيا بالجزائر, باندولينيكا بنوشينغنغ, حسب ما جاء في بيان لذات المجلس.
وأوضح نفس المصدر أن الطرفين استعرضا “سبل تعزيز اواصل الصداقة والتعاون بين البلدين الصديقين في مجال حقوق الانسان, لا سيما عن طريق مد جسور التعاون بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومؤسسـة الأمبودسمان في جمهورية ناميبيا”.
كما تم التطرق –يضيف البيان– الى “قضية الصحراء الغربية, بصفتها آخر مستعمرة افريقية, والحق الثابت للشعب الصحراوي في تقرير مصيره والبحث في كيفية مرافقة هذه القضية العادلة والمرافعة عنها في الشبكات الدولية والإقليمية المعنية بحقوق الإنسان”.
واتفق الطرفان على “امكانية تنظيم لقاء بمناسبة الذكرى ال61 للقرار الأممي الصادر عن الجمعية العامة 1514 (د – 15) المؤرخ في 14 ديسمبر 1960 والمتضمن إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة, بغية تعميق التفكير حول مآلات تنفيذ حق تقرير المصير للشعب الصحراوي بالتعاون مع اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان”.