الحكم على وزير العدل السابق الطيب لوح ب 6 سنوات

أدانت محكمة الجنايات بالدار البيضاء ، وزير العدل السابق الطيب لوح المتابع بجناية عرقلة السير الحسن للعدالة، والتحريض على التحيز ب 6 سنوات سجنا نافذا.
كما أدين نفس المتهم ب 200الف دج غرامة مالية.
وبالنسبة للمفتش العام لذات الوزارة، الطيب بلهاشم، فقد حكم عليه بسنتين سجنا نافذا و 200الف دج غرامة.
كما صدر في حق السعيد بوتفليقة، شقيق ومستشار الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، حكما بالحبس النافذ لمدة سنتين و100الف دج غرامة مالية.
أما رجل الأعمال علي حداد فقد أدين هو أيضا بعامين حبسا نافذا و200الف دج غرامة مالية.
وبرأت المحكمة باقي المتهمين وهم الأمين العام السابق لوزارة العدل لعجين زواوي والقضاة مختار بلحراش، سمعون سيد أحمد، خالد الباي وكذا المحامي درفوف مصطفى من كل التهم المنسوبة إليهم.
كما تم تبرئة المترشحة السابقة لتشريعيات 2017 بالدائرة الانتخابية لغرداية مريم بن خليفة من كل التهم المنسوبة اليها.
وتوبع المدانون بعرقلة السير الحسن للعدالة، التحريض على التحيز و استغلال الوظيفة فيما تم تبرئتهم من تهمة التحريض على التزوير في محررات رسمية.
ومن بين القضايا التي عرضت خلال المحاكمة ، قضية الغاء أمر التوقيف الدولي ضد وزير الطاقة السابق، شكيب خليل، التدخل بأمر من وزير العدل لوح للتزوير في محضر رسمي بأثر رجعي من أجل قبول مترشحة خلال تشريعيات مايو2017.
كما شملت التهم التدخل لصالح رجلي الأعمال محيي الدين طحكوت وعلي حداد للفصل في قضايا هما أطراف فيها بطلب من وزير العدل والسعيد بوتفليقة.