المؤسسات الحكومية ستعزز استثمارها في الذكاء الاصطناعي…

باتت المؤسسات الحكومية في جميع أنحاء العالم تعمل بشكل متزايد على تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي بغية تحقيق أهدافها أو مهامها العامة إلا أن الموظفين الحكوميين لا يزالون يشعرون بالقلق تجاه تأثيرات هذه التقنيات وذلك وفقاً لمؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر.

وأشار 36% من المشاركين في استطلاع جارتنر لآراء رؤساء تكنولوجيا المعلومات 2021 في القطاع الحكومي إلى أنهم يخططون لتعزيز استثمارهم في تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في عام 2021 وقد تصدرت روبوتات وتطبيقات المحادثة قائمة تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تتبناها الحكومات حيث أفاد 26% من المشاركين في الاستطلاع أنهم قاموا بنشر هذه التقنيات بالفعل وتوقع 59% آخرين نشرها خلال السنوات الثلاث المقبلة وذلك وفقاً لاستطلاع جارتنر الخاص بالتحول الرقمي عبر القطاعات الحكومية لكن بالمقابل أفضى استطلاع منفصل من شركة جارتنر إلى وجود حالة عدم يقين إزاء تقنيات الذكاء الاصطناعي خاصة بين الموظفين الحكوميين الذين لم يتعاملوا مع أية حلول مدعومة بهذه التقنيات بعد حيث يعتقد أكثر من نصف الموظفين الحكوميين (53%) الذين تعاملوا مع تقنيات الذكاء الاصطناعي أن بإمكانهم الحصول على رؤى هامة تساعدهم على إتمام مهامهم بشكل أفضل مقارنة بـ 34% من الموظفين ممن لم يستخدموا هذه التقنيات بعد.