المدرب الجزائري نور الدين سعدي في ذمة الله

توفي المدرب الأسبق للمنتخب الجزائري لكرة القدم، نور الدين سعدي، اليوم الثلاثاء، عن عمر يناهز الـ 71 سنة، بعد إصابته بفيروس كورونا، حسبما أعلنه أقاربه.

وستتم مراسيم دفن المرحوم غدا الأربعاء ببلدية بوزقن في ولاية تيزي وزو، وفق المصدر ذاته.

وقد تولى الفقيد العارضة الفنية لعدة أندية جزائرية، خاصة نادي اتحاد الجزائر، كما درب في الخارج نادي الأهلي الليبي (2008-2009) قبل أن تكون له تجربة قصيرة مع النادي الرياضي البنزرتي في تونس (2012-2013).

وكانت آخر محطة للتقني نور الدين سعدي في مشواره التدريبي عام 2016 مع جمعية وهران (الرابطة الجزائرية الثانية).

وقد حصد المدرب الذي لقبه الأنصار بـ “كابيلو” -نسبة إلى المدرب الإيطالي الشهير- عدة ألقاب على المستوى الوطني مع شبيبة القبائل واتحاد العاصمة: كأس الجزائر (1992) وكأس السوبر الجزائري (1992) وكأس الجزائر (2001) وبطولة الجزائر (2002).

و كان المدرب سعدي ضمن الطاقم الفني للفريق الوطني، المتوج بكأس أمم إفريقيا-1990 بالجزائر، بقيادة المرحوم عبد الحميد كرمالي.