المدرب بيولي: بن ناصر أحد ركائز ميلان الجديد أوروبيا –

قال التقني ستيفانو بيولي مدرب فريق ميلان آسي الإيطالي، إن لاعبه الدولي الجزائري أحد الأسلحة التي يُناور بها لِاستعادة مجد “الروسونيري” أوروبيا.

ويُواجه فريق ميلان آسي الإيطالي المضيف نادي ليفربول الإنجليزي، مساء هذا الأربعاء، بِرسم الجولة الأولى من دور المجموعات لِمنافسة رابطة أبطال أوروبا. ضمن فوج يضمّ أيضا أتليتيكو مدريد الإسباني وبورتو البرتغالي.

وأوضح المدرب ستيفانو بيولي في مؤتمر صحفي نشّطه، الثلاثاء، ونقلت تفاصيله إدارة نادي الأحمر والأسود: “الميلان يعود إلى رابطة أبطال أوروبا. تاريخ الميلان يتحدّث عنه. ولكن لِمدّة 7 سنوات لم يشارك الفريق في هذه المسابقة. الآن نُحاول كتابة التاريخ مرّة أخرى بِلاعبين جدد”، وعدّد اسم متوسط الميدان إسماعيل بن ناصر.

ولم يسبق لِبن ناصر (23 سنة) خوض رابطة أبطال أوروبا، وعلى العكس من ذلك، شارك في منافسة الدوري الأوروبي.

وكان موسم 2013-2014، آخر نسخة لِرابطة أبطال أوروبا يُشارك فيها فريق ميلان آسي الإيطالي. وحينها ودّع السباق من الدور ثمن النهائي، بعد فشله في اجتياز عقبة نادي أتليتيكو مدريد. عِلما أن مُمثّل الكرة الإسبانية بلغ النهائي وخسره أمام الجار ريال مدريد.

وعن المُنافس ليفربول، اعترف التقني الإيطالي بِقوّة مُمثّل الكرة الإنجليزية، وخبرته في المنافسات القارية، وكفاءة الجهاز الفني، وثراء التعداد.

وتتزيّن رفوف خزانة نادي ميلان آسي بِسبع كؤوس لِرابطة أبطال أوروبا، ولقبَين في كأس أوروبا للأندية الفائزة بِالكؤوس (منافسة لم يعد لها وجود الآن)، وخمس كؤوس أوروبية ممتازة.