بن بوزيد يؤكد استعداده لتحسين الوضعية المهنية والاجتماعية لعمال القطاع

إستقبل وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد وفد النقابة الوطنية للأساتذة الباحثين الاستشفائيين الجامعيين برئاسة البروفيسور رشيد بلحاج، بمقر الوزارة.

وأكد الوزير خلال هذا اللقاء على أهمية الحوار المسؤول مع الشركاء الاجتماعين على جميع المستويات في سياق تعزيز وتحسين التكفل بالصحة العمومية، بناء على التعليمات و الأوامر التي أسداها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون .

وأعرب بن بوزيد عن استعداده للاستماع لكل الانشغالات والاقتراحات والصعوبات التي تواجه الأساتذة الباحثين الاستشفائيين، بهدف تحسين وضعيتهم المهنية والاجتماعية وكذا وضعية مهني القطاع عامة.

من جهته، نوه البروفيسور بلحاج، بالأهمية التي توليها الوصاية على رأسها الوزير لترسيخ ثقافة الحوار الجاد مع الشريك الاجتماعي، كما قدم أعضاء المكتب النقابي عرضا مفصلا للوضع السائد الذي يؤثر على ظروف العمل والصعوبات التي تواجهها بعض المراكز الاستشفائية، مشددا على ضرورة التكفل بالمطالب المطروحة وعلى رأسها دراسة وفحص اهتمامات الأساتذة الباحثين في المستشفيات الجامعية خاصة بوضعهم ومسيرتهم المهنية، بالإضافة إلى الأجور و نظام التعويضات.

كما جدد رئيس النقابة إلتزام الهيئة الاستشفائية ببذل أقصى جهدها لصالح المنظومة الصحية والعمل بالتشاور مع الوزارة كشريك لاقتراح حلول لمختلف مشاكل المراكز الاستشفائية، ودعا الوزير أعضاء النقابة إلى المشاركة في كل ورشات الجلسات الوطنية لقطاع الصحة التي سيتم تنظيمها قريبا، مؤكدا أنها ستكون فرصة لعرض اقتراحات ومطالب جميع مهني القطاع على أن يتم رفع التوصيات المنبثقة عن هذه الجلسات إلى أعلى السلطات في البلاد.

ح.ن