جوهر بن مبارك: “قرار منع الجولان غير بريء”

اعتبر الناشط الحقوقي وأحد قياديي مبادرة مواطنون ضد الانقلاب جوهر بن مبارك، اليوم أن قرار حظر الجولان ومنع التظاهرت والتجمعات جاء في “توقيت سياسي غير بريء”.

وأوضح بن مبارك في تصريح لـ “الجوهرة أف أم” أن القرار تم اتخاذه عشية انطلاق التحركات لإحياء ذكرى ثورة 14 جانفي التي ألغاها سعيّد معتبرا القرار “قرارا سياسيا جائرا”.
وتابع منتقدا أن اللجنة العلمية تتعاطى مع أجندا سياسية معتبرا أن قيس سعيّد وضع اللجنة العلميةتحت سيطرته، قبل ان يستدرك بالقول إن ذلك لا يعني التشكيك في حقيقة الوضع الوبائي او الارقام الصادرة عن وزارة الصحة.

وأضاف أن مثل هذا القرار كان يفترض اتخاذه منذ فترة اثر تسجيل تسارع في عدد الاصابات.

وأفاد بخصوص التحركات المزمع تنظيمها يوم 14 جانفي من عدمه، بأن ذلك سيتقرر لاحقا.

واعلنت رئاسة الحكومة اليوم قرار منع الجولان ابتداء من الساعة العاشرة مساء إلى الساعة الخامسة صباحًا من اليوم الموالي بالرجوع الى قرارات السلطات الجهوية وتأجيل أو إلغاء كافة التظاهرات المفتوحة لمشاركة أو حضور العموم وذلك سواء في الفضاءات المفتوحة أو المغلقة.