حقيقة الإسباني الذي ادعى الحياة في 2027: شركة تكشف سر

حقيقة الإسباني الذي زعم أنه يعيش في عام 2027، وينشر فيديوهات من حساب يحمل اسم «unicosobrevivente» على تيك توك ليثبت ما يدعيه، اتضحت عندما تبين أن كل ما قاله مجرد مزاعم وأن ما يفعله هو مجرد دعاية لإنتاج مسلسل يحمل اسم «الناجي الوحيد»، ومن المقرر عرضه على شبكة «Beta Spain».

وكشف موقع «audiovisual451»، حقيقة الشاب الإسباني مؤكدا إنَّ الشركة الإسبانية Beta Spain، ستقوم بإنتاج مسلسل «الناجي الوحيد»، والمرتبطة بالفيديوهات التي نشرها «خافيير» على صفحته بمنصة الفيديوهات «تيك توك» في أماكن مختلفة.

حقيقة الشاب الإسباني 2027

حاول الشاب «خافيير» من خلال نشر مجموعة من الفيديوهات،  تقديم وثائق تدعم وجهة نظره في أنَّه يعيش بمفرده وأن الزمن الذي يعيش فيه هو عام 2027، وحصدت مقاطع الفيديو التي نشرها نسبة مشاهدات مرتفعة تراوحت بين 800 ألف و10 ملايين، جميعها تمّ تصويرها في طرق وأماكن عامة دون بشر، وبعد الضجة العالمية التي أثارها والتي تسببت في زيادة عدد متابعيه إلى 5 ملايين و300 ألف، اتضح بعد ذلك أن ما يقوم به دعاية لصالح مسلسل إسباني يحمل نفس اسم صفحته على تيك توك «الناجي الوحيد».

وبحسب المنتج، فإن شركته تعمل على إنتاج أعمال مرتبطة بالابتكار والتي من بينها ما اشتهر عبر «تيك توك»، والدائرة قصته حول شاب استيقظ ذات مرة في صباح أيام شهر فبراير، ووجد نفسه داخل مستشفى في مدينة فالينسيا الإسبانية، وبعد أن خرج لم يجد فردًا واحدًا في الشوارع، وأصبح العالم بأسره فارغًا من البشر، بينما يعيش هو بمفرده داخل المدينة.

وقالت الشركة المنتجة في بيان صحفي: «جذبت هذه القصة المذهلة اهتمامًا عالميًا بسبب جماليات مقاطع الفيديو الخاصة بها والغموض المرتبط بها حيث لا يظهر فيها أي أشخاص أو حيوانات، مما يعطي القصة صدقًا هائلاً.».

وكان الشاب الإسباني التقط عشرات الفيديوهات في أثناء تجوله في الشوارع وهو يبحث عن البشر، ونشرها عبر  حسابه unicosobreviviente على تيك توك، وتعني بالعربية «الناجي الوحيد»، وهو يلتقط الفيديوهات في المولات والمحلات والقصور والأماكن العامة وغيرها.

تعليق المتابعين على حقيقة الشاب الإسباني

وبعد أن ظهرت حقيقة الإسباني الذي ادعى أنه يعيش في عام 2027، علق كثير من المتابعين له على صفحته، بعض التعليقات تشيد بفكرة الدعاية والبعض الآخر انتقدها واعتبرها خداع للناس.