دي ميستورا يضع اللمسات الأخيرة على أول زيارة له في

يضع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية ستافان دي ميستورا، آخر لمساته على أول جولة له في المنطقة.

ونقلت وكالة الانباء الصحراوية (واص) عن ستيفان دوجاريك الناطق الرسمي باسم الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قوله، أمس الخميس، أن دي ميستورا “يحضر للقيام بأول جولة له في المنطقة”، موضحا أنه”على اتصال بالطرفين المعنيين، البوليساريو (الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب) والمغرب.

وكان غوتيريش، قد أعلن يوم 6 أكتوبر 2021 عن تعيين الدبلوماسي الإيطالي ستافان دي ميستورا، كمبعوث شخصي جديد له للصحراء الغربية، خلفاً للرئيس الألماني السابق هورست كولر الذي استقال من منصبه في 22 مايو 2019.

وعقب تعيين دي ميستورا، أصدرت جبهة البوليساريو بياناً ذكرت فيه بأن تعيين المبعوث الشخصي الجديد ، “يأتي في وقت شهدت فيه عملية السلام التي تقوم بها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية منذ 6 سبتمبر 1991، إلى غاية 13 نوفمبر 2020 تطورات بالغة الخطورة بسبب تقويض دولة الاحتلال المغربية لولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو)، كما هي محددة في قرار مجلس الأمن 690 (1991)، والقرارات ذات الصلة، ونسفها لوقف إطلاق النار، وإعلانها للحرب من جديد على الشعب الصحراوي”.

وجددت جبهة البوليساريو التأكيد على أن “السبيل الوحيد للمضي قدماً في سبيل التوصل إلى حل سلمي وعادل ودائم لمسألة إنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية، هو تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف، وغير القابل للمساومة في تقرير المصير والاستقلال بحرية وديمقراطية، وفقاً لمبادئ الشرعية الدولية ولقرارات الأمم المتحدة، والاتحاد الأفريقي ذات الصلة”.

أحمد عاشور