سونلغاز الحراش: ديون الشركة فاقت 4629 مليون دينار بسبب “كورونا”

دعت مديرية توزيع الكهرباء والغاز الحراش، زبائنها إلى  تسوية وضعيتهم ودفع مستحقاتهم، بعد تراكم معتبر لديون المديرية نهاية شهر سبتمبر الفارط والتي فاقت 4629 مليون دينار جزائري.

وجاء في بيان للشركة “أثبتت مديرية توزيع الكهرباء والغاز الحراش طيلة الأزمة الصحية الناجمة عن وباء فيروس كورونا الذي اجتاح العالم، عن أولوية التزامها بضمان حسن وديمومة الخدمات المتعلقة بالكهرباء والغاز، وما كان هذا بإتباع التوجيهات الرشيدة من الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز.”

وتابع بيان الشركة “حيث اتخذت إجراءات جريئة ومسؤولة تصب في صالح البلاد والزبائن على حد سواء كتعليق عمليات تحصيل الفواتير الغير مسددة من شهر مارس الفارط بحكم أنها مؤسسة جوارية وتكتسي طابع المواطنة متجذرة الأصول تربطها علاقة أخلاقية وإنسانية بالدرجة الأولى مع زبائنها.”

كما أكدت “إلا أن هذه الوضع الذي استمر منذ بداية العام، أدى إلى تراكم معتبر لديون المديرية نهاية شهر سبتمبر الفارط والتي فاقت 4629 مليون دينار جزائري، 2150 مليون دينار بالنسبة للزبائن العاديين و761 مليون دينار بالنسبة للقطاع الاقتصادي، وهو رقم قياسي يحول دون تجسيد مختلف المشاريع المندرجة ضمن مخطط الخدمات المقدمة للزبائن.”

لذلك حرصا منها على ضمان حسن وديمومة الخدمة العمومية، وتفاديا لتراكم فواتير استهلاك الطاقة، تلتمس مديرية توزيع الكهرباء والغاز الحراش قيم المواطنة وروح المسؤولية الجماعية والفردية، وإذ تدعو زبائنها إلى تسوية وضعيتهم ودفع مستحقاتهم بكل أريحية، من خلال طرق الدفع والصيغ المختلفة التي تضعها تحت تصرفهم.