شركة بريطانية تنسحب من مشروع للتنقيب عن البترول والغاز في

أكدت الشركة البريطانية “نيو أيدج (New Age- African Global Energy) انسحابها من مشروع التنقيب عن البترول والغاز، الذي شرعت فيه سنة 2014 بترخيص من إدارة الاحتلال المغربي في المنطقة البحرية “أم اوغيت” الواقعة في غرب مدينة العيون المحتلة، حسب ما أوردته (واج).

ونقلت وسائل إعلامية أنه شركة “نيو أيدج” للنفط ” استخدمت بهذا القرار حق النقض “ضد المشاريع التي ينفذها المغرب على ساحل الصحراء الغربية، حيث رفعت الشركة في 23 ديسمبر وثائق حل فرعها المغربي في مكتب المحكمة التجارية بالدار البيضاء. تم تشكيل الفرع في عام 2014 عندما حصلت المجموعة على اربعة تصاريح للتنقيب في كتلة “أم او غيت” الواقعة قبالة العيون المحتلة في الصحراء الغربية.

وتمتلك الشركة البريطانية حصة 56.25 بالمائة في حين يمتلك المكتب المغربي للهيدروكربونات والمناجم الذي وقع العقد مع الشركة 25 بالمائة في حين تمتلك شركة غلينكورGlencore (العملاق السويسري للمنجم والتجارة) 18.75 بالمائة.

وكانت شركة التجارة السويسرية العملاقة (غلينكور) قد انسحبت من المشروع بعد ثلاث سنوات تحت ضغط من نشطاء مؤيدين لاستقلال الصحراء الغربية وكذلك اثر عودة الحرب الى المنطقة بعد خرق المغرب لاتفاق وقف اطلاق النار.

أحمد عاشور