شركة “نيو ايدج” البريطانية تنسحب من مشروع التنقيب عن البترول

شركة “نيو ايدج” البريطانية تنسحب من مشروع التنقيب عن البترول والغاز بالسواحل الصحراوية

الأربعاء, 12 يناير 2022 12:44 منال البتول

أعلنت الشركة البريطانية “نيو ايدج (New Age- African Global Energy) انسحابها من مشروع التنقيب عن البترول والغاز الذي شرعت فيه سنة 2014 بترخيص من إدارة الاحتلال المغربي في المنطقة البحرية “أم اوغيت” الواقعة غرب مدينة العيون المحتلة بالصحراء الغربية. حسب ما أفادته وسائل إعلام عالمية.

وحسب ذات المصادر، فقد استخدمت شركة “نيو ايدج” للنفط قرار “حق النقض “ضد المشاريع التي ينفذها المغرب على ساحل الصحراء الغربية، حيث رفعت الشركة في 23 ديسمبر وثائق حل فرعها المغربي في مكتب المحكمة التجارية بالدار البيضاء.

وفي هذا الشأن ، تم تشكيل الفرع في عام 2014 عندما حصلت المجموعة على أربعة تصاريح للتنقيب في كتلة “أم او غيت” الواقعة قبالة العيون المحتلة في الصحراء الغربية.

للإشارة ، تمتلك الشركة البريطانية حصة 56.25 بالمائة في حين يمتلك المكتب المغربي للهيدروكربونات والمناجم الذي وقع العقد مع الشركة 25 بالمائة في حين تمتلك شركة غلينكورGlencore (العملاق السويسري للمنجم والتجارة) 18.75 بالمائة.

وبعد إعلان الشركة البريطانية الإنسحاب من مشروع التنقيب عن البترول والغاز في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية، رحبت الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن بهذه الخطوة التي اعتبرتها خطوة في الإتجاه الصحيح، مذكرة بأن الأنشطة التي تتم في الأراضي الصحراوية المحتلة غير شرعية ومخالفة للقانون الدولي باعتبار الصحراء الغربية إقليما لم تتم فيه تصفية الاستعمار ويقع جزء منه تحت الاحتلال المغربي الذي لا يمتلك السيادية على موارد أو أراضي أو مياه أو أجواء الصحراء الغربية كما أكدت على ذلك المحاكم الدولية والأوروبية بصورة متكررة.

(Visited 96 times, 5 visits today)