قبل إنطلاق كأس إفريقيا…مدافع جديد يدخل حسابات بلماضي

أصبحت مشكلة الظهير الأيمن في دفاع المنتخب الجزائري، صداعا في رأس الناخب الوطني جمال بلماضي، منذ توالي لعنة الإصابات على اللاعب يوسف عطال الذي تكرر غيابه عن معسكرات المنتخب في الفترة الماضية.

ودفع ذلك مدرب “محاربي الصحراء” إلى اللجوء لعدة خيارات، منها مهدي زفان ومحمد رضا حلايمية وحسين بن عيادة، لكن كل هذه الأسماء لم تقنع بلماضي الباحث عن ورقة أخرى تمنح له ضمانات بحل مشاكل هذا الرواق من الناحية الدفاعية

ستكون مشاركة المنتخب الجزائري خلال النسخة التاسعة من كأس العرب المقررة بقطر في الفترة الممتدة من 30 نوفمبر الجاري إلى 18 ديسمبر المقبل فرصة للناخب الوطني، جمال بلماضي، لتجهيز لاعبيه الأساسيين وبغداد بونجاح وجمال بن العمري ووهاب رايس مبولحي، فضلا عن بدلاء محتملين جاهزين لدخول حساباته في القريب العاجل، وفي مقدمتهم أيمن بوقرة مدافع أتليتيك بارادو الذي يشغل منصب الظهير الأيمن.

وستكون مسابقة كأس العرب فرصة للمدرب الوطني للتعرف أكثر على إمكانات بوقرة وقدرته على الإحتكاك بمنتخبات قوية وهو الذي يعد حاليا أفضل في منصبه في البطولة الوطنية، كما يجيد القيام بالأدوار الدفاعية والهجومية في نفس الوقت، كما يمتلك مهارات فردية رائعة ويتقن المراوغات مثلما يقوم بها مدافع نيس يوسف عطال معطيات قد تجعل الكوتش بلماضي يفكر في الإستعانة به.

ويلعب المنتخب الجزائري في نهائيات البطولة العربية ضمن المجموعة الرابعة، إلى جانب منتخبات مصر ، لبنان والسودان وستُقام البطولة تحت مظلة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، وتعد بمثابة محطة تحضيرية لقطر لاستضافة مونديال 2022، وخاصة أن عدة ملاعب مونديالية ستحتضن مواجهات البطولة.