لجنتا الفتوى ومتابعة كورونا تلتقيان لبحث الوضع الوبائي

جانب من اللقاء التنسيقي بين اللجنتين

التقى أعضاء اللجنة الوزارية للفتوى، الخميس، مع الناطق الرسمي للجنة العلمية لرصد ومتابعة فيروس كورونا البروفيسور جمال فورار، لبحث مستجدات الوضعية الوبائية.

وأفاد بيان لوزارة الشؤون الدينية “اجتمع اليوم 07 ربيع الأول 1443ه‍ـ الموافق 14 أكتوبر 2021م، بمقر الوزارة أعضاء من اللجنة الوزارية للفتوى بإشراف المنسق العام للجنة البروفيسور محند ايدير مشنان، مع الناطق الرسمي للجنة العلمية لرصد ومتابعة فيروس كورونا البروفيسور جمال فورار”.

وأوضح البيان أن اللقاء التنسيقي يندرج  “في إطار المتابعة المستمرة لمختلف المستجدات الوبائية التي لها صلة ببعض الانشغالات التي تدرسها اللجنة الوزارية للفتوى”.

وفي 25 سبتمبر الماضي سمحت وزارة الشؤون الدينية بالعودة التدريجية لدروس الجمعة، وذلك باستغلال وجود المصلين بالمسجد قبل خطبة الجمعة، لمدة لا تتجاوز 10 دقائق.

كما رخصت للأئمة بتقديم الدروس المسجدية القصيرة، بالإضافة إلى السماح للأطفال بدخول بيوت الله وعودة المصاحف إلى الرفوف، في حين لا تزال فقط بيوت الوضوء مغلقة.

الوضع الوبائي: لقاء تنسيقي بين لجنتي الفتوى ومتابعة كورونا

وبتاريخ 20 سبتمبر، التقى أعضاء من اللجنة الوزارية للفتوى مع الناطق الرسمي للجنة العلمية لرصد فيروس كورونا البروفيسور جمال فورار في اجتماع تننسيقي لمتابعة مستجدات الوضع الوبائي.

وأوضحت اللجنة الوزارية للفتوى التي ترأسها البروفيسور محند ايدير مشنان أن اللقاء الذي عقد الأحد، ويندرج في إطار المتابعة المستمرة لمختلف المستجدات الوبائية التي لها صلة ببعض الانشغالات التي تدرسها اللجنة الوزارية للفتوى.