موالفي تؤكد أن المجتمع المدني “شريك أساسي في الحفاظ على

أكدت وزيرة البيئة السيدة سامية موالفي بأم البواقي على أن المجتمع المدني “شريك أساسي في الحفاظ على البيئة وتعزيز الممارسات الصديقة للبيئة”.
وأضافت الوزيرة في كلمة ألقتها بقاعة المداولات للمجلس الشعبي الولائي أمام فعاليات المجتمع المدني و الجمعيات الناشطة في مجال حماية البيئة في ختام زيارة العمل والتفقد التي قامت بها إلى هذه الولاية، أمس، أن دائرتها الوزارية “تخصص برامج للمرافقة المستمرة والتكوين المتخصص للجمعيات من أجل تنفيذ نشاطاتها وبرامجها عن طريق المصالح المركزية والمحلية والهيئات تحت الوصاية.”
وقالت السيدة موالفي في هذا السياق: “تبقى أبوابنا مفتوحة وأيدينا ممدودة من أجل تعزيز وتقوية الارتباط مع المجتمع المدني لنشر ثقافة المواطنة البيئية”، مضيفة بأن وزارة البيئة ترى في المجتمع المدني “شريكا أساسيا وفعالا ومرافقا دائما من أجل المحافظة على البيئة.”
و أكدت الوزيرة في مداخلتها بأن المجتمع المدني “سيكون له الدور الكبير في بناء الجزائر الجديدة”، مذكرة أن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون قد أكد في كل خطاباته بأن المجتمع المدني يجب أن يلعب دوره الحقيقي ويستعيد مكانته في تسيير الشأن العام.
وقد استهلت السيدة موالفي كلمتها بالإشادة بتاريخ الجزائر وأمجاده وبطولاته، موجهة رسالة إلى كل من يريد التشكيك في تاريخ الجزائر قالت فيها: “أبدا لن ننسى شهداءنا وأبدا لن ننسى تاريخنا”.
للإشارة، فقد استهلت الوزيرة زيارتها لولاية أم البواقي بتدشين مركز للردم التقني ببلدية سوق نعمان بقدرة استيعاب تزيد عن 400 ألف طن من النفايات قبل أن تتجه إلى مدينة عين مليلة، حيث عاينت مجمع “فابكوم” لصناعة بطاريات المركبات و الدراجات النارية الذي يشغل 500 عامل، وفقا لما ورد في الشروح التي قدمت لها بعين المكان.