نائب برلماني يدعو إلى إعادة تهيئة بحيرة الرغاية بالجزائر لأهميتها

نائب برلماني يدعو إلى إعادة تهيئة بحيرة الرغاية بالجزائر لأهميتها السياحية والبيئية

الخميس, 13 يناير 2022 13:56 منال البتول

دعا النائب البرلماني عن ولاية الجزائر والرئيس السابق لبلدية الرغاية، أعمر درة، إلى إعادة تهيئة بحيرة الرغاية نظرا لأهميتها السياحية والبيئية. جاء ذلك في تصريح أدلى به مؤخرا لإحدى القنوات التلفزيونية.

وقال النائب البرلماني عن ولاية الجزائر أن بحيرة الرغاية تشهد تدهورا كبيرا، التي تحمل أهمية سياحية وبيئية باعتبارها معلما سياحيا ومتنزها للعائلات في حال تم تهيئتها وفتح ظرف ميزانيتها المجمدة منذ أزيد من 6 سنوات.

وكشف أعمر درة عن تسجيل برنامج إعادة التهيئة للمشروع سنة 2019، بميزانية معتبرة،سرعان ما توقف المشروع بعد بضعة أشهر، متسائلا في الوقت نفسه عن سبب تدهور البحيرة، مؤكدا برمجته سابقا لسؤال شفوي خصّصه لوزير الفلاحة والتنمية الريفية، محمد عبد الحفيظ هني، الذي طالب فيه بضرورة رفع التجميد عن ميزانية تهيئة البحيرة، ووادي الرغاية.

وأكد ذات المتحدث أن محطة تصفية مياه الصرف الذي تم إنشاؤها منذ سنوات لم تعد قادرة على سعة مياه الصرف الصحي التي تصب من مستنقعات الرغاية التي تصلها من أودية الرغاية، القصباء، برابعة، البيار، البويرة والحميز، ناهيك عن البيوت القصديرية التي انتشرت داخل المحمية، في انتظار إيجاد حلا لترحيلها.

وكانت مصالح ولاية الجزائر قد أوضحت أنها ستتابع الملف باهتمام كبير، مؤكدة أن العناية بالمحيط مهمة الجميع، فلا الولاية، ولا المؤسسات الولائية، أو البلديات بوسعها تحسين الوضع في غياب إسهام المواطن حيال ذلك.

الجدير بالذكر،قامت مديرية البيئة لولاية الجزائر، سابقا بإطلاق دراسة من أجل إعادة تهيئة وحماية بحيرة الرغاية بعد التدهور الكبير الذي عرفته هذه المحمية الطبيعية وتعرضها لتلوّث كبير في السنوات الأخيرة بسبب تدفق المياه الصرف الصحي الخاص بالوحدات الصناعية المتواجدة بالمنطقة.

(Visited 18 times, 18 visits today)