هل صحيح ان الإسهال يبشّرك بإقتراب موعد الولادة؟

هل الاسهال من علامات الولادة؟

إذا كنتِ تعانين من الإسهال، أو حركات الأمعاء الرخوة، بالقرب من موعد ولادة طفلك، فقد تكونين تعانين مما يعرف بالإسهال السابق للمخاض.

تتغير هرموناتك بسرعة لإعداد جسمك للولادة، مما يتسبب في ارتخاء عضلات الرحم وعنق الرحم وحتى في المستقيم. فعندما يفرز جسم المرأة البروستاجلاندين ، وهو نوع من المواد الشبيهة بالهرمونات التي تتسبب في تمدد الرحم للقدرة على ولادة الطفل، يمكن ان تعاني من الإسهال.

بالإضافة إلى الإسهال، قد تعانين أيضاً من أي (أو كل) علامات المخاض التالية:

– تقلصات تشبه الدورة الشهرية

– حرقة من المعدة

– آلام أسفل الظهر

– إحساس بالدفء في بطنك

ما الذي يمكنك فعله حيال الإسهال قبل الولادة؟

هناك بعض الامور التي يمكنك القيام بها إذا كنت تعانين من الإسهال قبل الولادة، بما في ذلك ما يلي:

– شرب الكثير من الماء خلال اليوم، أي حوالي 10 اكوابٍ يومياً.

– تناولي وجباتِ خفيفة، لكن تكفي للحفاظ على نشاطكِ. مرق الدجاج أو الخبز المحمص مع المربى أو حبة الفاكهة سوف تساعدكِ على الحدّ من الإسهال. تجنبي الأطعمة الدهنية (اللحوم، منتجات الألبان كاملة الدسم أو المقالي)، تناولي الأطعمة الغنية بالبروتين (اللحوم)، وحاولي تناول الخضروات النشوية التي تساعد على تنظيم حركة الأمعاء والحدّ من الإمساك ( مثل البطاطس المسلوقة، والخضروات المسلوقة)

– حاولي البقاء على مقربة من الحمام، ولا تقومي ابداً بتأجيل موعد دخولكِ اليه.

– في حال كان الإسهال شديداً، احرصي على الإتصال بطبيبكِ الذي يمكن ان يصف لكِ العلاج الآمن والمناسب.